الأخبار
9/9/2019  
في حب الإمام الحسين (ع) لا فرق بين الأديان والأعراق

 
في حب الإمام الحسين (ع) لا فرق بين الأديان والأعراق

قال خطيب الحرم الرضوي المطهر الشيخ حسين حلوائيان إن كل عام، ثورة الإمام الحسين (ع) تؤدي إلى شغف كبير في العالم، وحب أبا عبد الله الحسين (ع) يجمع الكل تحت لواء وراية واحدة، وتضيع جميع الألوان والأعراق في محبة الإمام الحسين (ع).

موقع (آستان نيوز): وتابع الشيخ حلوائيان في مراسم عزاء الزوار الأفغان الذين حضروا مساء يوم تاسوعاء في رواق دار الرحمة في الحرم الرضوي المقدس أن يوم تاسوعاء مرتبط باسم العباس (ع)، وهو رمز الولاء والتضحية والشهادة، ونحن نتعلم منه درس المقاومة ضد طغاة الزمان والمستكبرين.

وأضاف أن العباس (ع) هو الشخص الذي ورث السيف والشجاعة من أمير المؤمنين الإمام علي (ع)، وجعل العدو يخاف من شجاعته ومقاومته، وقد دفعهم هذا الخوف حتى يرسلون له رسالة أمان، ولكنه خيب آمالهم بالرفض لهم.

وأوضح الشيخ حلوائيان أن سيرة أبا الفضل العباس (ع) لقد علمتنا أننا إذا أردنا أن نكون سعداء في الحياة، فيجب علينا أن نقاوم الإستكبار، ونرفض جميع الأعداء بكلمة لا اله إلا الله،  كما أن سلوكه في الحياة، مثال واضح على مجتمعنا، أننا يجب ألا ننظر إلى الغرب والشرق، ونتوكل على الله ونعتمد على أنفسنا.

وقال إن العباس (ع) خدم الإمام الحسين بكل ما يملك، وعلينا أن نتعلم منه ونطيع إمام زماننا.

وأكد خطيب الحرم الرضوي المطهر أن الفهم العميق لملحمة كربلاء قد يكون أفضل درسا يعين أصحاب المهدي المنتظر (عج) في قيامه، والسعادة لا تتوافق مع الراحة والكسل، وإذا أردنا أن نكون من أتباع سيد الشهداء (ع)، فيجب أن نشتري المصاعب بأرواحنا ونضحي بأنفسنا.

وتابع أن شجاعة ودماء شهداء لواء الفاطميون، صار فخر للشيعة، وأينما حضر الشجعان الإيرانيين والأفغان والباكستانيين في أي مكان في العالم، فكانوا يقتدون بحيدر الكرار والإمام الحسين (ع).
   
مشاهدة:56
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...