الأخبار
8/12/2019  
مجموعة من طلاب الحوزة العلمية المحمدية في العراق يتشرفون بزيارة الحرم الرضوي الطاهر

 
مجموعة من طلاب الحوزة العلمية المحمدية في العراق يتشرفون بزيارة الحرم الرضوي الطاهر

عشية يوم عرفة وعيد الأضحى المبارك تشرفت مجموعة من طلاب الحوزة العلمية المحمدية من مدينة النجف الأشرف بزيارة ضريح الإمام الرضا (ع) للمرة الأولى والحضور في مراسم يوم عرفة بالحرم الرضوي المطهر.

موقع (آستان نيوز): وصل 32 شخصا من طلاب الحوزة العلمية المحمدية والناشطين الثقافيين من مدينة النجف الأشرف لمدينة مشهد المقدسة لزيارة حرم الإمام الرضا (ع) للمرة الأولى، وبعد لقاء مع رئيس قسم شؤون الزوار الأجانب في العتبة الرضوية المقدسة والتمتع بالبرامج الثقافية والدينية في الحرم المطهر، ومن ثم قاموا بزيارة مجمع البحوث الإسلامية وجامعة الرضوي للعلوم الإسلامية.

وقال مدير مدرسة المحمدية محمد البضاني على هامش اللقاء مع رئيس قسم شؤون الزوار الأجانب في العتبة الرضوية المقدسة قال إن مجموعة من الأساتذة وعلماء مدينة نجف تشرفوا بالمجيء إلى مدينة مشهد المقدسة وزيارة الضريح الرضوي الطاهر ولقاء عدد مع علماء هذه المدينة، كما حضروا ايضا في إجتماع لمعرفة المزيد عن حياة الإمام الرضا (ع) السياسية.

وصرح البضاني أن هذه الزيارة كان لها تأثيرا كبيرا على التطور الفكري والديني لهذه المجموعة، ونظرا لأن هذه المجموعة فيها أساتذة الجامعات والمؤلفين والناشطين في المجال الثقافي، فسوف نرى تأثير هذه الأنشطة الثقافية وإنجازات هذا السفر في العراق والبلدان الأخرى.

وأضاف أننا سنبقى في مدينة مشهد المقدسة لمدة خمسة أيام، وثم سنذهب إلى مدينة قم وسنلتقي هناك بعلماء هذه المدينة أيضا.

وعبر نعمة مشعل أحد الناشطين الثقافيين في هذه المجموعة عن سروره للحضور  في هذا المكان المقدس، قائلا إن بدون شك أن زيارة أضرحة الأئمة الأطهار عليهم السلام تزيد من المعرفة الإنسانية وتجلب الفرح والسرور للقلب والروح، كما نقل عن الإمام الرضا (ع) أن من زاره سيكسب أجر يساوي أجر الف حج، وتعتبر عمرة مقبولة للزائر.

وأضاف مشعل أن في العصر الحالي ليس من السهل العثور على السلام، ولكن الحضور في الأماكن المقدسة وزيارة حرم الإمام الرضا (ع) يضاعف الشعور بالسلام والأمن.

وقال إنه لا شك أن الهدف الرئيسي من سفر العراقيين لمدينة مشهد هو زيارة ضريح ثامن الحجج (ع)، وهذه الزيارة تمثل واحدة من أهم الذكريات للزوار.
   
مشاهدة:37
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...