الأخبار
7/12/2019  
معجزة الإسلام هي الحفاظ على هوية المرأة وكرامتها في المجتمع

سادن العتبة الرضوية المقدسة:  
معجزة الإسلام هي الحفاظ على هوية المرأة وكرامتها في المجتمع

قال سادن العتبة الرضوية المقدسة حجة الإسلام والمسلمين الشيخ أحمد المروي في الحفل الختامي للدورة الرابعة من جائزة جوهر شاد العالمية الذي أقيم في قاعة قدس في الحرم الرضوي المقدس، قال إننا نسمع اليوم عن شعار "حرية المرأة" في الغرب بشكل كبير، لكن ما يحدث للمرأة أسوأ أنواع العبودية في الغرب، حيث يعطي الغرب مكانة مبتذلة وصغيرة للنساء، تحت مسمى ومظاهر خادعة وهي "حرية المرأة وحقوقها".

موقع )آستان نيوز(: وأشار الشيخ المروي إلى الآية الأولى من سورة النساء «یا أَیُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّکُمُ الَّذِی خَلَقَکُمْ مِنْ نَفْسٍ واحِدَةٍ وَ خَلَقَ مِنْها زَوْجَها»، شارحا فيها مكانة المرأة في القرآن الكريم، وصرح أن هذا هو أفضل تعريف وتفسير لحقيقة جوهر الرجل والمرأة التي ورد في القرآن الكريم، الذي يعتبرهما نفسا واحدة.

وأكد سادن العتبة الرضوية المقدسة أن معجزة الإسلام هي الحفاظ على هوية المرأة وكرامتها ضمن النشاط في المجالات الإجتماعية المختلفة، فإن الإسلام يدعوا النساء للظهور في المجالات الإجتماعية والدينية الكبيرة مثلما ينصحهن بالحجاب والعفة، والدليل على ذلك أن الإسلام يدعوا النساء لأعظم الشعائر الثقافية والسياسية والدينية وهي الحج إلى بين الله.

وصرح الشيخ المروي أن خطبة فدك التي أدتها السيدة فاطمة الزهراء (س)، وخطابات السيدة زينب (س) التي أدانت الظالمين والمستبدين، تكشف فيها عن وجهة نظر عميقة ومؤثرة بالنسبة للمرأة في المشاهد السياسية والإجتماعية.

وفي سياق متصل هنأ الشيخ المروي تسمية هذه الجائزة العالمية بإسم السيدة "جوهر شاد" وقال إننا لا نعرف الكثير عن أبعاد حياة هذه السيدة العظيمة، ونعرفها فقط كأميرة وزوجة الملك التي وهبت جزءا من ثروتها لبناء المسجد.

وأشار إلى تأثير الإسلام ومدرسة إهل البيت (ع) على السيدة جوهر شاد مضيفا أن السيدة جوهر شاد تمكنت أن تضع التيموريين على طريق إنساني وصحيح وتحولهم إلى ناس يحبون الثقافة ، بعدما دمروا الحضارات وكان شعارهم القتل والنهب والدمار، وهذه هي معجزة الإسلام .

وأضاف أن الرسول (ص) والأئمة الأطهار (ع) تركوا للأمة نهجا فكريا عظيما، ويمكننا أن نصل إلى السعادة في الدنيا والآخرة من خلال الإتباع بتعاليمهم.
   
مشاهدة:79
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...