الأخبار
5/17/2019  
أستاذ جامعي أمريكي: الولايات المتحدة تُفصّل الديمقراطية على مقاس مصالحها

 
أستاذ جامعي أمريكي: الولايات المتحدة تُفصّل الديمقراطية على مقاس مصالحها

قال الدكتور علي اسكات الأستاذ السابق في جامعة هارفورد "إن الديمقراطية التي تتحدث عنها أمريكا هي ديمقراطية تتبع مصالحها".

وأشار الأستاذ التشيكي خلال لقاء أجري معه في قناة الإمام الرضا (ع) إلى أنه سُجِن لمدة سبع سنوات في أمريكا فقط لأنه مسلم، وقال إن "الديمقراطية التي تتحدث عنها أمريكا باستمرار هي ديمقراطية مبنية على أساس مصالحها، وأي شخص لا يعمل على تلك المصالح، يتعرض للأذى".

كما أشار الدكتور اسكات إلى أهمية تبليغ دين الإسلام، وقال "لأنني كنت قد سُجِنت من قبل الحكومة الأمريكية عندما كنت أدرس في هارفورد، لم أستطع أن أعلم الآخرين ما كنت أعرفه، إلا أنه عندما كنت في السجن، قمنا بتشكيل مجموعة بين السجناء، وكنت أعلمهم كيف يقرأون القرآن".

كما اعتبر الدكتور علي اسكات أن أفضل الأدوات لنشر دين الإسلام في البلدان الغربية "العمل بهذا الدين، وليس فقط التظاهر به، أي إنه على الشخص أن يكون منفذاً للأوامر الإلهية، وإن كان لدينا هدف نشر الدين يجب علينا أن نكون من العاملين به".

وأشار الدكتور إلى دور القنوات التلفزيونية كقناة الإمام الرضا (ع) في نشر دين الإسلام والمعارف الرضوية، وقال "في الحقيقة، إنهم لا يسمحون أبداً أن يتم بث هكذا برامج هناك، أو أن يعرف الناس بشكل واسع شيءً عنها، حيث يتم توقيفها مباشرةً، ويتم منع الإعلان عنها بشتى الطرق، والأشخاص الذين يريدون الحصول عليها سيتم اعتقالهم وسجنهم، وفي الواقع هم دائماَ يعملون على الإساءة إلى هذه القنوات وتخريبها".  
مشاهدة:31
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...