الأخبار
4/25/2019  
العمل على نشر عملية (التاوي) لجراحة القلب في إيران

 
العمل على نشر عملية (التاوي) لجراحة القلب في إيران

أكّد الدكتور شهرام لطفي الأستاذ في جامعة (أخن) الألمانية ذو الأصول الإيرانية على أهمية نشر عملية قسطرة (التاوي) لجراحة القلب في إيران.

موقع (آستان نيوز): وفي حديث له على هامش إجراء العملية السابعة عشرة بطريقة (التاوي) في المشفى الرضوي في مشهد المقدسة اعتبر الدكتور لطفي أن "تبديل صمام الأبهري بأسلوب (التاوي) هو طريقة متطورة تتم من دون فتح القفص الصدري، كان قد بدأ استخدام هذه الطريقة بشكل سريري منذ العام 2008 في الدول الأوربية وفي أمريكا، ويتم حالياً إجراء 20 ألف عملية بطريقة (التاوي) في ألمانيا".

وأشار الدكتور لطفي إلى أنه وعلى الرغم من المزايا العديدة لأسلوب (التاوي) إلا أنه وللأسف لم يلقَ هذا الأسلوب الرواج المطلوب في الكثير من دول العالم، وأضاف "نأمل أن نستطيع نشر هذا الأسلوب في إيران، لكي يستطيع مواطنونا أن يستفيدوا من هذه الطريقة المفيدة والحديثة".

ولفت لطفي إلى أنه "إلى الآن تم تنفيذ 17 عملية بطريقة (التاوي)، في المشفى الرضوي التخصصي، ومن خلال الخطط التي ستوضع، سيتم إجراء هذا النوع من العمليات بشكل منتظم في هذا المشفى".

وأضاف أن "الخطة القادمة لفريق عمل (التاوي) في المشفى الرضوي هي تبديل الصمام التاجي من دون فتح القفص الصدري للمريض وتُعتبر هذه الطريقة الأحدث في العمليات العديمة التغول على مستوى العالم".

كما صرّح لطفي أن "هذه العملية لا تحتاج الى فترة نقاهة طويلة لأن لا يُفتح فيها القفص الصدري ولا يتم فيها غزو الأنسجة السليمة، كما يمكن أن تتم هذه العملية من دون تخدير، أو من خلال تخدير موضعي، الشيء الذي لا يتبعه سوى بعض الأعراض الطفيفة".  
مشاهدة:115
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...