الأخبار
3/30/2019  
تضاعف عدد السياح الطبيين إلى مدينة مشهد خلال العام الإيراني الماضي

 
تضاعف عدد السياح الطبيين إلى مدينة مشهد خلال العام الإيراني الماضي

أعلن المدير التنفيذي للمشفى الرضوي الدكتور رضا سعيدي عن إرتفاع عدد السيّاح الطبيين المراجعين للمشفى الرضوي إلى الضعفين خلال العام الإيراني المنصرم. 
موقع (آستان نيوز): وأكد سعيدي أنه "خلال السنوات الأخيرة وبالأخذ بعين الإعتبار ازداد الأمل بالحياة على مستوى العالم وشيخوخة المجتمع العالمي فقد أصبح للسياحة الصحية أهمية كبيرة في العالم وذلك لما للسياحة دور مؤثر في المعادلات الدولية، تلك السياحة التي تشمل السياحة الطبية، والسياحة العلاجية، والسياحة الإستشفائية".

وصرّح سعيدي أن المشفى الرضوي هو من المراكز العلاجية المعدودة التي استطاعت أن تظهر بشكل مؤثر جداً وفاعل في مجال السياحة الطبية والعلاجية خلال السنوات الأخيرة، حيث استطاع أن يقدم الخدمات الطبية ذات الجودة العالية، وذلك بأسعار مناسبة، هذان الشيئان اللذان يعتبران عاملان أساسيان في جذب السياح الطبيين." 

وأضاف المدير التنفيذي للمشفى الرضوي أن "المشفى الرضوي وبوصفه واحداً من أحدث المجمّعات العلاجية في البلاد، فإنه يسعى دائماً إلى أن يقدم الخدمات الطبية بأحسن مستوى، وذلك على الصعيدين الوطني والسياحي، وبما يتناسب مع أهمية مجواري وزوّار الإمام الرضا عليه السلام، إذ أن هدف هذا المشفى كان منذ بداية تأسيسه يتلخص في إيجاد مركزٍ صحي، وعلاجي و بحثي ذي جودة عالية على المستوى الدولي".

كما قال سعيدي إن "معظم المراجعين الأجانب لهذا المشفى كانوا وبالترتيب من بلدان تركمنستان، والعراق، وأفغانستان. وبالتأكيد فإن أعداد المراجعين كانت قد ازدادت بنسبة عشرين بالمئة خلال الأعوام الماضية، إلا أنه وبسبب الدعاية الواسعة والتغيرات في قيمة صرف العملة الأجنبة فإن الأعداد تضاعفت إلى ضعفين خلال العام الإيراني المنصرم".

ولفت سعيدي إلى أنه "في الواقع فإن قدوم السيّاح الطبيين إلى هذا المشفى لم يعود بالفائدة على هذا المركز فحسب، بل تعدت بركات وفوائد هذا الشيء لتشمل الزوّار والمجاوريين والمتواجدين في المنطقة الأمر الذي بعث على انتعاش الإقتصاد في المحافظة والبلاد". 

كما أكد المدير التنفيذي للمشفى الرضوي على إمكانية اعتبار المشفى الرضوي مرجعاً علمياً وعلاجياً على مستوى المنطقة موضحاً أنه "أكثر من 95 بالمئة من المراجعين الأجانب لهذا المشفى لم يأتوا إليه عن طريق شركات السياحة الطبية، بل تعرفوا على هذا المركز من خلال الدعاية أو عن طريق أفرادٍ كانوا قد تلقوا الخدمات الطبية فيه".
   
مشاهدة:100
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...