الأخبار
3/12/2018
استضافة متولي العتبة الرضوية المقدسة لبطلين من أبطال العالم في رفع الأثقال

  
استضافة متولي العتبة الرضوية المقدسة لبطلين من أبطال العالم في رفع الأثقال

 
 زار " بهداد سليمي" و " علي هاشمي" بطلا العالم والجمهورية الإسلامية الإيرانية في رفع الأثقال الحرم الرضوي المنور، والتقيا متولي العتبة الرضوية المقدسة بعد إهدائهما وساما البطولة لمتحف العتبة الرضوية.

 أفاد مراسل موقع " آستان نيوز" أن سماحة حجة الإسلام والمسليمن السيد إبراهيم رئيسي أشار في هذا اللقاء إلى مكانة الأخلاق وأهميتها بين الأبطال والرياضيين، وقال: اعتبار البطل بهداد سليمي الفوز والبطولة التي حققها في ملاعب الرياضة من ألطاف الله تبارك وتعالى ورعاية الأئمة الأطهار(ع) هو بطولة وانتصار أخر على صعيد مجاهدة وتزكية النفس.

ووصف الموقف الذي اتخذه البطل علي هاشمي من مصافحة السيدة التي تقدم الأوسمة للأبطال الواقفين على المنصة؛ بأنه تجل لثقافة وشخصية الشاب المسلم الإيراني الرياضي، وقال: هذا الموقف يعكس بوضوح الأدب والسلوك الديني للسيد علي هاشمي، وبهذا الموقف أصبح للسيد هاشمي اسم من جنس الاسماء التي يمنّ الله بها على عباده.

وأضاف عضو مجمع تشخيص مصلحة النظام: لقد حصلتما مضافا للبطولة في ميادين الرياضة على بطولة في الميدان الروحي والمعنوي، والحفاظ على هذه الخصيصة البارزة مهم وقيم جدا.

وبيّن سماحته أيضاً أن لله رحمة وألطاف عامة تنزل على جميع العباد، وعناية ورحمة خاصة يختص بها البعض منهم، وللحصول على الألطاف الخاصة يجب القيام بعمل خاص، ثم قال: إقدامكما على إهداء وسام البطولة للعتبة الرضوية المقدسة عمل خاص وإن شاء الله سيستتبع عناية إلهية خاصة.

وعرّف الروحية القارونية بأنها روحية الإنسان الذي ينسب نجاحاته إلى قدرته وقوته الزائلة، وأما روح العبودية لله تنسب الانتصارات والانجازات كلها للقدرة والقوة الإلهية الباقية، وقال: هذا هو ما فعلتماه عند نسبة ما حققتماه لله تبارك وتعالى، وهذه الروحية ثروة معنوية عظيمة.   
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...