الأخبار
11/8/2018
ضرورة إحياء الفضائل النبوية في الأمّة الإسلامية

التأكيد في ندوة عبر الإنترنت حول السيرة النبوية عند الفريقين؛   
ضرورة إحياء الفضائل النبوية في الأمّة الإسلامية

 
ندوة عبر الإنترنت حول السيرة النبوية عند الفريقين تؤكد على ضرورة إحياء الفضائل النبوية في الأمّة الإسلامية.
وفقا لتقرير الموقع الإعلامي "آستان نيوز" أقيم برعاية مركز الشؤون الدولية في العتبة الرضوية المقدسة بالتعاون مع مجمع البحوث الإسلامية في العتبة ندوة فكرية عبر الإنترنت أقيمت في مجمع البحوث باللغة العربية تحت عنوان "السيرة النبوية عند الفريقين الشيعة والسنة"، وقد أكدّ المشاركون فيها من علماء الدين والمفكرين على ضرورة التبيين الدقيق للسيرة النبوية، وتبيين مختلف أبعاد حياة الرسول الأكرم(ص)، ووجوب إحياء فضائله السامية والدعوة إليها ونشرها بين أبناء الأمّة الإسلامية.
تحدث في هذه الندوة فضيلة الشيخ مؤمن زادة مدير قسم الدراسات القرآنية في مجمع البحوث الإسلامية للعتبة الرضوية المقدسة، الذي قال في مداخلته: في الحقيقة نحن اليوم بأمس الحاجة لتعليم السيرة النبوية؛ فعبرها يمكننا إصلاح أمّة الإسلام في جميع المجالات.
وأضاف: نشهد اليوم ظلما كبيرا تتعرض له الأمّة الإسلامية من البعض الذين يدعون الإسلام زورا، في حين نجد آيات الكتاب العزيز تصف النبي الأكرم(ص) بأنه نبي الأمن والسلام، والكرامة والمحبة، وهي فضائله عليه وآله الصلاة والسلام، وإنّ إحياء هذه الفضائل وسير الأمة الإسلامية على نهج وسيرة نبيها لتغير حالها اليوم ولتخلصت من التكفيريين والمنحرفين. 
وتابع فضيلة الشيخ مؤمن زادة قائلا: حصول تلك الفظائع في العالم الإسلامي وعلى يد من يدعون الإسلام يعود سبب جزء منها إلى قصور في عمل علماء المسلمين، فنحن العلماء لم يكلموا الناس كما كلهم البني الأكرم والأئمة(ع)، ولم نقم بالدعوة كما يجب، ولم نبين جوانب دين الإسلام بالشكل الصحيح. 
كما شارك في هذه الندوة فضيلة الشيخ جلائيان مسؤول شؤون البحث العلمي والدراسات في مجمع البحوث الإسلامية في العتبة الرضوية المقدسة، وقال في مداخلته: جميع المسلمين يعلمون أنّ وجود النبي والحجة في الأرض هو حاجة ضرورية وأصلية، ولكن البحث في كيفية إقناع غير المسلمين من جميع أهل الأرض بهذه الحاجة هي المسألة الصعبة التي يفكر فيها العلماء اليوم.
كما شارك في هذه الندوة فضيلة الشيخ محمد أديب ياسرجي أحد علماء أهل السنة من سوريا، وأكدّ في مداخلته على ضرورة معرفة شخصية النبي الأكرم(ص) وسيرته الشريفة، وقال: يجب علينا أن نعلم ما هي الحاجة إلى وجود الرسول وتعاليم الرسول في عصرنا الراهن، وعلينا أن ندرس محاور وأبعاد هذه الحاجة.
وأضاف: يجب على الإنسان في هذا العصر أن يعمل على إيجاد معايير معرفة الحقيقة، والمعرفة الحقيقية لمعنى الحياة، واتباع الأسوة الأمثل التي تقوده إلى الفلاح.   
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...