الأخبار
1/4/2018
القتل والإرهاب من وسائل العدو الهامة في تنفيذ الأهداف السياسية

مدير شؤون الزائرين غير الإيرانيين في العتبة الرضوية المقدسة:   
القتل والإرهاب من وسائل العدو الهامة في تنفيذ الأهداف السياسية

 
  اعتبر مدير شؤون الزائرين غير الإيرانيين في العتبة الرضوية المقدسة القتل والإرهاب من الأدوات والوسائل الهامة عند الأعداء لتنفيذ مخططاتهم وتحقيق أهدافهم السياسية.
 حكى تقرير موقع العتبة الرضوية الإعلامي " آستان نيوز"عن إقامة مراسم بهمة المركز الرضوي الثقافي للأفغان المقيمين في إيران والعتبة الرضوية المقدسة في مجمع البحوث الإسلامية في العبتة الرضوية المقدسة إحياءً لذكرى استشهاد 125 شخصا بتاريخ27-12-2017مـ في هجوم ارهابي لداعش على مركز تبيان الثقافي في أفغانستان تحدث فيها كل من السيد أحمد مبلغ؛ رئيس وكالة أطلس للأنباء في أفغانستان وحجة الإسلام زهير مجاهد المسؤول الثقافي في جيش الفاطميين.
وألقى السيد محمد جواد هاشمي نجاد مدير شؤون الزائرين غير الإيرانيين كلمة أيضا جاء فيها: الدول الاستعمارية احتلت الكثير من البلدان على طول التاريخ احتلالا مباشرا تارة وغير مباشر تارة أخرى الأمر الذي سبب الكثير من المجازر والمشاكل لشعوب تلك البلدان التي منها دولة أفغانستان.
 واعتبر السيد هاشمي نجاد القوى الكبرى في العالم هي التي تصدر القتل والإرهاب لتنفيذ أهدافها السياسية، وقال: هناك الكثير من المصطلحات السياسية في العالم التي لا يوجد لها تعريف محدد، ولكن اصطلاح الاغتيال والارهاب ليس له أي تعريف.
 وأشار إلى أن مجلس الشيوخ الأمريكي قدم القرن الماضي لائحة لتعريف الإرهاب ولكن لم تتم الموافقة على هذه اللائحة مطلقا والسبب أنهم يعلمون أن أي تعريف لهذا الاصطلاح سيكشف أنهم من الدول الداعمة والمصدرة للإرهاب.
وبيّن أن المجموعات الإرهابية من إنتاج الدول الغربية، وقال: قالت كلينتون في كتابها الخيارات الصعبة صراحةً: القاعدة وطالبان من المجموعات التي أنشأناها نحن.
 وقال: تقول الدول الغربية أن غرب آسيا مركز العالم وكل من يتمكن من السيطرة على هذه المنطقة سيكون سيد العالم لذلك فإن أي تطور وتقدم واستقرار وازدهار في المنطقة يعيق تحقيق أهدافهم ومصالحهم.
 و أشار إلى أن أفغانستان تحملت أكثر من 40 عاما جميع أنواع الظلم والعذاب والمصاعب ولم تستلم أبدا أمام القوى المستكبرة، و قدم الشعبها الغيور للعالم دروسا عظيمة في الحرية والتحرر.   
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...