الأخبار
6/1/2018
متابعة أنشطة العتبة الرضوية الدولية في مجالات العلوم والثقافة والاقتصاد

معاون مركز الشؤون الدولية للعتبة الرضوية المقدسة:   
متابعة أنشطة العتبة الرضوية الدولية في مجالات العلوم والثقافة والاقتصاد

 
قال السيد جواد جعفري: تتابع العتبة الرضوية المقدسة أنشطتها في المجالات العلمية والثقافية والاقتصادية على الصعيد الدولي.
وفقا لتقرير الموقع الإعلامي "آستان نيوز" قال معاون مدير مركز الشؤون الدولية في العتبة الرضوية المقدسة في كلمة له في أول جلسة تشاورية للنخب والناشطين في المجال الدولي بمدينة مشهد: الهدف الأول الذي نعمل عليه في هذا المركز هو تنفيذ البند الرابع من ميثاق سماحة السيد قائد الثورة الذي ضمنه حكم تعيين متولي العتبة الرضوية المقدسة. 
وأضاف: لقد تضمن مرسوم التعيين إرشادات حكيمة من سماحة السيد القائد تفيد بأنّ العتبة الرضوية المقدسة تمتلك إمكانيات هائلة ويجب الاستفادة من هذه الإمكانيات في نشر معارف القرآن ومعارف النبي الاكرم(ص) وآل بيته الأطهار(ع).
وتابع قائلا: بناء على ما سبق وضعنا برنامج عام لأنشطة هذا المركز انطلاقا من توجيهات السيد متولي العتبة، وفي ثلاثة محاور و هی : علمية، وثقافية، واقتصادية، وفي سبعة مجالات مختلفة، ومجالات النشاط والعمل الموجودة في العتبة الرضوية المقدسة هي ذاتها مجالات النشاط والعمل التي من المقرر أن يعمل فيها مركز الشؤون الدولية، فالمجال الأول هو البرامج المقامة خارج البلاد، وسفر المدراء والمسؤولين في العتبة إلى خارج إيران، فتنسيق كل ذلك يتم عن طريق مركز الشؤون الدولية في العتبة. 
كما تحدث جعفري عن وجود طلبات كثيرة من جهات ومنظمات خارج إيران للتواصل المباشر مع الحرم الرضوي الشريف، وقال: هذه المؤسسات والمنظمات ترغب في مشاهدة برامج حرم الإمام الرضا(ع) شريف بشكل مباشر، لاسيما في أيام المناسبات مثل عشرة الكرامة، والعشرة الأخيرة من شهر صفر. 
وحول إيفاد المبلغين قال جعفري: هناك تعاون جيد بين مركزنا وبين الجامعة الرضوية للعلوم الإسلامية والحوزة العلمية في خراسان، وقد تمثل هذا التعاون في إقامة دورات تأهيلية وتعليمية للمبلغين المتقنين للغات أجنبية، حتى يتم إيفادهم إلى خارج إيران في عشرة الكرامة والعشرة الأخيرة من صفر؛ حيث يتركز عملهم في نشر معارف الإسلام الأصيل لاسيما السيرة والمعارف الرضوية. 
وأشار جعفري إلى إقامة أسابيع الثقافة الرضوية كواحد من البرامج المهمة في المجال الدولي موضحا أنّه يمكن أن نطلق مثل هذه الأسابيع في جميع فترات السنة، ولكن سوف يقتصر ذلك مبدئيا على مناسبتين في العام هما عشرة الكرامة، والعشرة الأخيرة من صفر. 
ومن الأنشطة الأخرى لمركز الشؤون الدولية في العتبة الرضوية المقدسة تحدث معاون رئيس المركز عن متابعة موضوع تأسيس ممثليات للعتبة الرضوية المقدسة خارج إيران، والتنسيق اللازم للمشاركة في المعارض الدولية الثقافية والاقتصادية، واستضافة الوفود والهيئات من خارج إيران، وإقامة المؤتمرات والندوات الدولية بمختلف الموضوعات، ودعم الأعمال الفنية والدراسات والمؤلفات في خارج إيران في محال المعارف والثقافة الرضوية. 
وقال: من البرامج الدولية التي سنعمل عليها في المستقبل القريب في مركزنا إجراء مشاريع أبحاث ودراسات، وإقامة مؤتمر جائزة جوهرشاد العالمية، والتعريف بالحرم الرضوي الشريف وبالعتبة الرضوية المقدسة ونشاطاتها لشعوب العالم، ومتابعة أوضاع الموقوفات خارج إيران والترويج لسنة الوقف الحسنة على الصعيد الدولي.   
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...