الأخبار
10/9/2018
توقعات بتشرف 120 ألف زائر غير إيراني بزيارة الحرم الرضوي في العشرة الأخيرة من شهر صفر

مدير دائرة العلاقات والتعاون الدولي في مركز الشؤون الدولية للعبتة الرضوية:   
توقعات بتشرف 120 ألف زائر غير إيراني بزيارة الحرم الرضوي في العشرة الأخيرة من شهر صفر

 
مدير إدارة العلاقات والتعاون الدولي في مركز الشؤون الدولية في العتبة الرضوية المقدسة أعلن عن أنّ التوقعات تشير إلى تشرف 120 ألف زائر غير إيراني بزيارة الحرم الرضوي في العشرة الأخيرة من شهر صفر.
سماحة السيد حامد ملكوتي تبار وخلال حواره مع مراسل "آستان نيوز" أشار إلى أهمية تقديم الخدمات اللائقة للزوار، وقال: تقديم الخدمات لزوار الإمام علي بن موسى الرضا(ع) هو توفيق عظيم ولطف إلهي.
وأوضح أنّه يوجد مناسبتان هامتان في العشرة الأخيرة من شهر صفر؛ الأربعين الحسيني وشهادة الإمام علي بن موسى الرضا(ع)، والتقارب الزمني لهاتين المناسبتين الهامتين يؤدي إلى مجيء عدد كبير من الزوار ومن بلدان إسلامية مختلفة، كالهند، أفغانستان، باكستان إلى إيران والعراق، وتشرفهم بزيارة مشهد المقدسة.
وأضاف ملكوتي تبار: الزوار وقبل عدة أيام من الأربعين الحسيني، يدخلون إيران من مركزين حدوديين هما "ميرجاوه" في زاهدان، و "دوقارون" في خرسان الرضوية؛ حيث يسافر هؤلاء الزوار إلى كربلاء عبر منفذ شلمجه الحدودي للمشاركة في مراسم الأربعين الحسيني، ويعودون إلى إيران ومدينة مشهد لزيارة الإمام الرضا(ع).
وأوضح أنّه في السنة الماضية قد دخل إلى إيران أكثر من 70 ألف زائر باكستاني عبر مركز "ميرجاوه" وأكثر من 35 ألف زائر أفغاني عبر مركز "دوقارون" وقال: نتوقع أن ترتفع هذه الإحصائيات بنسبة 15 بالمئة وأن يصل العدد هذا العام إلى 120 ألف زائر غير إيراني سيزور مشهد.
مدير إدارة العلاقات والتعاون الدولي في مركز الشؤون الدولية للعتبة الرضوية المقدسة ومن خلال حديثه حول تقديم الخدمات إلى زوار أبي عبد الله الحسين (ع) في "لجنة الأربعين" والتی تنشط في البلاد، قال: مؤسسات المجتمع المدني، والأجهزة الحكومية وغير الحكومية، وبخاصة العتبة الرضوية المقدسة هي عضو في هذه اللجنة وتقدم الخدمات للزوار الحسينيين، ولكن لا يوجد لجنة خاصة للإشراف على فعاليات إحياء ذكرى شهادة الإمام الرضا(ع)، وجميع الأنظار تتوجه إلى العتبة الرضوية المقدسة.
وتابع: حضور أعداد كبيرة من الزوار غير الإيراينيين في مشهد الرضا(ع) يحتاح إلى تقديم الخدمات اللائقة في مختلف المجالات الصحية، والرفاهية، وثقافية، وأمنية بالإضافة إلى الإسكان، والإطعام.
وأضاف: سوف تقوم العتبة الرضوية المقدسة في العشرة الأخيرة من شهر صفر بإسكان الزوار غير الإيرانيين ولمدة ثلاثة أيام في نزل الزائرين، ومدينة الزائر، وحسينية الإمام الخميني(ره)، وكذلك تم التخطيط لتقديم الطعام لهؤلاء الزوار، وبثلاثة وجبات.
وقال ملكوتي تبار: من خلال التنسيق مع مؤسسة الصحة، ودار الشفاء والمشفى الرضوي، ستتواجد وحدات إسعاف متنقلة في أماكن إسكان الزوار غير الإيرانيين، وكذلك سنسعى لتجهيز هدايا ثقافية خاصة بالزوار الباكستانيين، والأفغان، والهنود وبشكل منفصل، وأن نقدمها لهم كهدايا.   
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...