الأخبار
12/1/2018
التعاون بين الباحثين في المجال القرآني على المستوى الدولي يهيئ الأرضية لزيادة المستوى المعرفي لهم

السيدة الأفغانية الحاصلة على جائزة المؤتمر الدولي للباحثات في علوم القرآن:   
التعاون بين الباحثين في المجال القرآني على المستوى الدولي يهيئ الأرضية لزيادة المستوى المعرفي لهم

 
قالت السيدة الأفغانية الحاصلة على جائزة في المؤتمر الدولي الخامس عشر للباحثات في علوم القرآن: التعاون الدولي بين المحققين القرآنيين علاوةً على توسيع معطيات ونتائج البحوث، فإنه يهيئ الأرضية لزيادة المستوى المعرفي والديني للمحققين والباحثين.
أفاد مراسل "آستان نيوز"، أنه وخلال المؤتمر الدولي الخامس عشر للباحثات في علوم القرآن والذي أقيم ظهر الجمعة 30 \ 11 في قاعة "القدس" في الحرم الرضوي المطهر أنّ السيدة الأفغانية "زكية محمود" إحدى الفائزات في هذا المؤتمر قالت: إن تمت إقامة حلقات المعرفة القرآنية والبحث القرآني من قبل العتبة الرضوية المقدسة وبشكل دولي، فإن المحققين في هذا المجال سيستطيعون الاستفادة من معطيات ونتائج تحقيقات بعضهم الآخر، وذلك من خلال التعاون وتبادل التجارب والخبرات؛ الأمر الذي يهيئ الأرضية لزيادة المستوى المعرفي والديني لديهم.
وضمن تقديرها لجهود تولية العتبة الرضوية المقدسة حول مشاركة المرأة في المجتمع، وقيام النساء بدورهن في مختلف المجالات السياسية، والاجتماعية، والعلمية والثقافية، قالت: بهذا التوجه يمكن أن يكون لدينا الأمل بأنه في المستقبل سيكون حضور السيدات أكثر تأثيراً في المجالات المختلفة القرآنية والمعارفية، وذلك بدعم العتبة الرضوية المقدسة.
وأشارت هذه الباحثة القرآنية لمقالتها بموضوع "المعالجة النفسية من منظور القرآن وعلم النفس" وقالت في ذلك: بالالتفات إلى أن الأمراض النفسية عُرِّفت على أنها أمراض القرن، وأنه في الوقت الراهن فإن مشكلات أفراد المجتمع، أصبحت سبباً لزيادة الأمراض النفسية، فإنه من خلال بحث مشتركٍ بين عدة فروع علمية سعيت إلى أن أناقش هذا الموضوع بين مقولتي علم النفس والقرآن الكريم.
وتابعت محمودي: في البداية تمت مناقشة موضوع المعالجة النفسية ووجهات النظر المختلفة بين علماء النفس والمحللين النفسيين، وبعد ذلك تناولت وجهة النظر القرآنية؛ حيث يمكن من خلال نتيجة هذه البحوث إثبات أنّ للقرآن الكريم نظرة أعمق وأشمل من علم النفس حول مباحث المعالجة النفسية.
كما أضافت: علم النفس، هو علم جديد الظهور، في حين أنّ القرآن الكريم، ومنذ 1400 عاما قام بتبيين قواعد إنقاذ البشرية بشكل كامل وجامع، وحتى في مباحث المعالجة النفسية طرح نقاط قيّمة.
الجدير بالذكر، أنّ المؤتمر الدولي الخامس عشر للباحثات في علوم القرآن الكريم شهد تكريم 19 سيدة من الباحثات المتميزات والرائدات في المجالات القرآنية؛ واللواتي قمن بجهود قيّمة، ولهن مساهمات علمية وبحثية هامة في هذه المجالات.   
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...