الأخبار
5/16/2019  
سيدة أوكرانية مستبصرة: أسلمت لأن الإسلام يتوافق مع الفطرة الإنسانية

 
سيدة أوكرانية مستبصرة: أسلمت لأن الإسلام يتوافق مع الفطرة الإنسانية

اعتبرت السيدة المستبصرة الأوكرانية (فيكتوريا) والتي قد أسلمت قبل أربع سنوات بعد ديانتها المسيحية، اعتبرت أن سبب اعتناقها دين الإسلام هو توافقه مع الفطرة الإنسانية. 

وفي لقاء كانت قد أجرته معها قناة الإمام الرضا (ع) الفضائية ضمن برنامج "ضيافة الرحمن" أشارت "فيكتوريا" إلى أنها لم تكن تتفكر خلال حياتها بالخالق، وقالت "كانت عائلتي تؤكد بشكل مستمر على الدراسة أولاً، ثم الجامعة، ثم العمل والمال، وهذا كان سبباً لأفكر بأي شيء سوى الله سبحانه وتعالى، إلى أن أتى يومٌ بدأت فيه بالتفكر بالله عز وجل وبكل شيء خلقه، منها التأمل بأعضاء البدن التي تقوم إلى جانب بعضها البعض بعمل عظيم، ولقد كان ذلك مثيراً بالنسبة لي، وطرح لي أسئلة، وفي النهاية اكتشفت أن كل ذلك هو من صنع الخالق سبحانه وتعالى". 

وتابعت "أنني قرأت الكتاب المقدس لدى المسيحيين، وحصلت على ترجمته من الإنترنت، وتبادر إلى ذهني الكثير من الأسئلة، على سبيل المثال، لماذا يقول الله في الإنجيل أن لا يقوم الناس بعمل ما، في حال أن جميع المسيحيين يقومون به، كما كانت فيه بعض القصص العجيبة بالنسبة لي، وبعضها كان يبعث على التشوش، مثلاً ورد في هذا الكتاب أن "عندما تشعرون بالحزن، فلتشربوا الخمر، في حين أن هذا الشيء غير منطقي أبداً، إذ أنه عندما نشرب الخمر نسكر وبعد ذلك تعود مشكلاتنا".

وأضافت (فيكتوريا) "لقد خطر لذهني الكثير من الأسئلة والتي لم يكن بإمكان شخص مسيحي الإجابة عليها، إلّا أنه عندما تعرّفت على دين الإسلام، اكتشفت كم أنه دين عقلاني، ومبني على أساس الفطرة" كما أشارت إلى وضع المسلمين في أوكرانيا وقالت "منذ ثلاث سنوات عندما أتيت من أوكرانيا، كان عدد المسلمين هناك قليل ومتخفين، إلا أن مؤخرا عندما ذهبت رأيت عدد المحجبات قد ازداد هناك، مما أثار دهشتي، وبعد ذلك عرفت أنهن سيدات طاجيكيات، قد هاجرن إلى هناك للحفاظ على حجابهن وذلك بسبب الضغوط التي يتعرضن لها بسببه". 

وضمن إجابتها على السؤال حول أفضل طرق الدعاية في بلادها، قالت "برأيي إن أهم مشكلة يعاني منها الناس في أوكرانيا هي تعاطي الكحول، ومن ثم الفقر، مما يجعلهم يقضون معظم أوقاتهم محاولين التسكع دون إيجاد فرصة للتفكير بالدين". 
   
مشاهدة:13
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...