الأخبار
11/25/2017
جبهة المقاومة حققت الانتصار بدعم من إيران ولبنان وسورية

عضو اتحاد علماء المسلمين في لبنان:  
جبهة المقاومة حققت الانتصار بدعم من إيران ولبنان وسورية

 
قال عضو اتحاد علماء المسلمين في لبنان: لقد انتصرت إيران ولبنان و سورية على العدو الصهيوني- التكفيري بدعم من جبهة المقاومة.
تحدث الشيخ عادل التركي على هامش تشرف ضيوف الملتقى العالمي لمحبي أهل البيت(ع) بزيارة الحرم الرضوي المطهر في حوار مع مراسل "استان نيوز" فقال: يعتبر حرم الإمام الرضا(ع) مكانا مهما جداً في العالم الاسلامي، لأنّ هذا المكان عبارة عن مكان مقدس على مستوى العالم الإسلامي، لذلك يعتبر أمر الزيارة أحد الشعائر الاسلامية، ولها دور كبير في نشر الإسلام المحمدي الأصيل، لذلك يجب استخدام الإمكانيات الثقافية و التبليغية للعتبة الرضوية من أجل نشر أمر الزيارة وترويج الإسلام المحمدي الأصيل، ولحسن الحظ فإن الأمر كذلك.
وأشار إلى المكانة الرفيعة والروحانية للعتبة الرضوية المقدسة عند الشيعة و محبي أهل البيت(ع) مضيفاً: معظم الذين يحبون أهل البيت(ع) ولا سيما الإمام الرضا(ع) يعتبرون هذا المكان مقدساً، وهم على علم بأنشطته الثقافية والإقتصادية لذلك يجب القيام بإجراءات لائقة في هذا المكان المقدس.
واعتبر عضو اتحاد المسلمين في جنوب لبنان أن العلاقات بين إيران و سورية إيجابية للغاية وأضاف: العلاقة بين هذين البلدين الإسلاميين قوية للغاية ومنسجمة فيما بينها؛ لاسيما في قضية جبهة المقاومة الإسلامية وثقافة المقاومة و تعزيز ثقافة المقاومة، لذلك تعتبر الجمهورية الاسلامية الإيرانية داعمة لثقافة المقاومة الاسلامية آملين أن تعمّ هذه الثقافة قريباً العالم الإسلامي كله.
وَوصف عادل التركي دول إيران ولبنان وسورية على أنها ثلاثة محاور لثقافة المقاومة، وقال: إنني أشكر شعوب هذه الدول الثلاث التي انتصرت على العدو الصهيوني- التكفيري بدعم من جبهة المقاومة و بمساعدة مجاهدي  الإسلام. 
   
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...