الأخبار
6/8/2019  
ضرورة استخدام الأدوات الفنية والإبداع والابتكار في إنتاج البرامج الدينية

سادن العتبة الرضوية المقدسة:  
ضرورة استخدام الأدوات الفنية والإبداع والابتكار في إنتاج البرامج الدينية

أكد سادن العتبة الرضوية المقدسة الشيخ أحمد المروي على ضرورة إنتاج البرامج الدينية عبر استخدام الأدوات المتعلقة بالفن وفقا لمعايير الإبداعية والمبتكرة.

موقع (آستان نيوز): وقال الشيخ المروي خلال لقائه مع مجموعة من الصحفيين والنشطين في مجال الإعلام وشبكات التواصل الإجتماعي في الحرم الرضوي المطهر إنه يرحب بنقدهم البناء ويأمل بكسب "رضا الله سبحانه وتعالى وعناية شمس الشموس الإمام الرضا (ع)".

وأكد على ضرورة إنتاج برامج عالية الجودة من الحرم الرضوي المطهر في الإذاعة والتلفزيون وأضاف أن علينا دائما النظر في فعالية خطط الإنتاج واستخدام المعالم الفنية في هذه العتبة المقدسة.

وصرح سماحته أن على المسؤولين في العتبة الرضوية المقدسة أن يستجيبوا لطلبات وسائل الإعلام ويوفروا الإمكانات لها في مختلف المجالات، محذرا من نشر تقارير غامضة أو مزدوجة المعايير للمتلقين بدل تقديم المعلومات الشفافة والموثقة.

وأشار في جزء آخر من كلامه إلى قدرات خدام الحرم الرضوي في جميع أنحاء البلاد مؤكدا على تقارير  الخبراء ودراساتهم لإستخدام القدرات الشعبية لخدمة الناس والقضاء على الفقر في جميع أنحاء البلاد حتى تتمكن العتبة من إتخاذ خطوات فعالة باسم الإمام الرضا (ع) وفقا لكرامته وشأنه.

وشدد سادن العتبة الرضوية المقدسة على استخدام قدرات الشبكات الإجتماعية في تعريف التعاليم الرضوية وشرحها قائلا إن مدينة مشهد تتمتع بقدرات جيدة جدا في مجال الإعلام ويجب علينا أن نتعهد بالمعنوية والأخلاق والفضائل الأخلاقية في جميع القطاعات الإعلامية بإعتبارها منسوبة لمدينة الإمام الرضا (ع) ويجب أن تكون النشاطات الإعلامية في هذه المدينة نموذجا للجميع.

وأكد الشيخ المروي على الإستفادة من قدرات الجيل الشباب إلى جانب استخدام الرواد وخبراتهم وقال إننا سنستخدم اليد العاملة الشابة وعلى جميع المساعدين المسؤولين في العتبة الرضوية المقدسة أن يختاروا مدراءهم من بين الشباب وعلينا أن نحاول تنميتهم والسماح لهم بتحقيق أفكارهم.
وأشار سادن العتبة الرضوية المقدسة إلى ضرورة النقد في الجامعة وقال إن من أجل الحماية أو التزام الصمت تجاه الأشخاص أو التيارات والأحداث يجب أن يكون لنا دليل شرعي لذلك ، لايمكننا أن نخفي الحقيقة ويجب علينا أن نقول الحقيقة.

وقال إن العدو كان يحاول أن يبث روح الإحباط وخيبة الأمل بين المجتمع عن الدولة والإسلام، وعلى الرغم من أن الناس مستائين عن بعض الأشياء والأمور إلا أن هذه الثورة حققت الكثير من الإنجازات التي ينبغي شرح ذلك للشعب إلى جانب إنعكاس مشاكل الناس والسعي لرفعها والقضاء عليها.

وانتقد حجة الإسلام والمسلمين أحمد المروي إهمال قدرات الفن في البرامج الدينية وأكد على صرورة استخدم الفن والأدوات التقنية التي تتناسب مع الموضوع والإبداع والإبتكار لرفع الجذابية في البرامج الدينية.
   
مشاهدة:11
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...