الأخبار
2/11/2019  
الشركة الزارعية القابضة الرضوية تصدر محاصيلها الصيفية الى خارج البلاد

 
الشركة الزارعية القابضة الرضوية تصدر محاصيلها الصيفية الى خارج البلاد

استطاعت الشركة الزراعية القابضة في العتبة الرضوية المقدسة، من خلال عملها وبالعزم الجهادي ، الحصول على حصة هامة من الإنتاج الزراعي في محافظة خراسان شمال شرقي إيران.

موقع (آستان نيوز) : استخدمت الشركات المنضوية تحت هذه الشركة القابضة أحدث الأدوات والآلات الزراعية، ومن خلال النشاطات البحثية والعلمية واستخدام أساليب الزراعة المتنوعة، استطاعت أن تقوم بدور هام في الإكتفاء الذاتي للبلاد لتقليل من استيراد المنتجات الزراعية.

وكل شركة من هذه الشركات تسعى وبهمة جهادية إلى زيادة الإنتاج الزراعي والمحاصيل المتنوعة والمفضّلة وذلك نظرا إلى الظروف البيئية المحيطة.  

نبات الكرنب هو واحد من المنتجات المستهدفة في شركة سرخس الزراعية. وقد وضعت الشركة زراعة هذا المحصول في خطتها مع العمل على تقليل استيراد البذور الزيتية بدعم من منظمة "الجهاد الزراعي" في المحافظة وباقي المدن، وتم تغطية 50 هكتار من أراضي هذه الشركة بهذا المحصول.

وعلى قدم وساق، كان هناك خطوات مساعدة، كالري في الوقت المحدد والمنتظّم، وإدارة تغذية النباتات والتسميد، والسيطرة على الآفات والأمراض والأعشاب الضارة في التوقت المناسب، وجني المحصول في الوقت المناسب من خلال الأدوات الخاصة بجني هذا المحصول ، فكل ذلك  كان قد ساعد على زيادة المحصول.

مؤسسة الموقوفات والزراعة في جنوب خراسان، وبسبب انخفاض مصادر الماء، ولأجل تحسين الإنتاجية، كانت ومنذ السنة الماضية تسعى إلى تحديد نموذج مناسب لزراعة المحاصيل، وفي هذا الإتجاه، غيرت نماذج زراعة المحاصيل الزراعية كالشعير، القمح و... إلى زراعة محاصيل القرعيات في البيوت البلاستيكية، مثل الشمام والتي تتمتع بالمردود العالي،
والإستخدام الأقل للمصادر المائية، وعلى هذا الأساس تم حصاد 480 طن من الشمام من مساحة 48 هكتار من المزارع التي خصصتها المؤسسة لزراعة هذه المحصول.

كما أن ثمر الزيتون، من المحاصيل الهامة الأخرى لهذه المؤسسة. حيث تم خلال العام الحالي حصاد 31 طن من الزيتون من مساحة 20 هكتار من البساتين الخصبة لهذه المؤسسة، وهذا هو القسم الوحيد من طاقة مزارع هذه المؤسسة الزراعية الذي أُتيح فيه إنتاج زيت الزيتون الجيد، والذي استطاع أيضاً أن يشق طريقه بشكل جيد إلى أسواق محافظتي "خراسان الرضوي" و "خراسان الجنوبي". حيث تم تجهيز مزارع الزيتون بأنظمة الري تحت ضغظ المرشات تلك الأنظمة التي تساعد على التقليل من استخدام المياه، وزيادة الكفاءة الإنتاجي.
 
إنشاء المزرعة الأم لزراعة الفستق الحلبي عن طريق "موقوفات سمنان" كانت خطوة في سبيل التطوير الزراعي. وبالالتفات إلى الموقع الإستراتيجي لمدينة "دامغان" وتاريخها القديم في إنتاج الفستق الحلبي في المنطقة ومن ناحية أخرى كونها جسر ارتباط بين المحافظات المنتجة للفستق الحلبي في البلاد، فكانت المؤسسة مستعدة لإنشاء المرزعة الأم في أراضي مزرعة "برم".
 
خلال عام 2018 تم إنتاج حوالي 70 طن من الفستق الحلبي من 106 هكتار من مزارع الفستق، وكذلك وبهدف زيادة القيمة المضافة، فإنه يتم تحميص منتج الفستق الحلبي. وخلال عمليات التحميص وبعد التقشير والتجفيف، يتم في المرحلة اللاحقة فرز الفستق حيث أنه وبالإلتفات إلى حالة السوق خلال العام الحالي، فإن الفستق الحلبي المجفف يتمتع بقيمة مضافة أفضل.

خلال العام الحالي سیتم زراعة محصول القمح على مساحة تبلغ حوالي 220 هكتار، وذلك باستخدام النوعية الجيدة من البذور. فإن زراعة الشعير خلال عام 2018 تمت على مساحة 230 هكتار من أراضي هذه الشركة وذلك بطريقة فرك الشعير.

المزرعة النموذجية، أضخم وحدة للزراعة وتربية المواشي تابعة للعتبة الرضوية المقدسة
مؤسسة المزرعة النموذجية هي مؤسسة أخرى من المؤسسات المنضوية تحت الشركة الزراعية القابضة التابعة للعتبة الرضوية المقدسة، ولقد تم تأسيسها بهدف استثمار مصادر المياه والتربة وبهدف إنتاج وتأمين الأنواع الزراعية وتربية المواشي، وإنشاء مزارع الفواكه، وتربية الورود والنباتات الطبية، زراعة الأشجار، إنشاء المسالخ، الصوامع و... كما تعتبر أضخم وحدة للزراعة وتربية المواشي تابعة للعتبة الرضوية المقدسة.

هذه المؤسسة تنتج سنوياً أكثر من 11 ألف طن من المنتجات الزارعية، ولها دور هام في اقتصاد المنطقة والتطوير وإيجاد فرص العمل في البلاد.
وقد قال مدير مؤسسة المزرعة النموذجية في العتبة الرضوية المقدسة علي أورعي: في عام 2018 تم زراعة القمح على مساحة 1093 هكتار، الشعير 205 هكتار، الكرنب 164 هكتار، ذرة الأعلاف 412 هكتار، الشوندر 60 هكتار، الفصة 49 هكتار، الفستق الحلبي 35 هكتار على شكل شتلات، و 5 هكتارات على شكل بذور.

وحول محاصيل البيوت البلاستيكية في المزرعة النموذجية أوضح : " لدى هذه المؤسسة 3 وحدات من البيوت البلاستيكية، حيث تقوم بزراعة وإنتاج المحاصيل الصيفية (الطماطم، الخيار، الفليفلة الملونة) وتبيعها في الأسواق الإيرانية وتنتج سنوياً 33 مليون شجيرة من محاصيل السيقان الخضراء والمحاصيل الصيفية بأسلوب الحضانة وذلك باستخدام آلات البذر الحديثة ".

وقال أورعي حول تسويق المحاصيل إن " محاصيل البساتين يتم إرسالها إلى أسواق الجملة لبيع الفواكه في مدينة مشهد، أما المنتجات الزراعية فتُرسل إلى معامل إنتاج الطحين والصناعات الغذائية التابعة للعتبة الرضوية المقدسة، في حين أن محاصيل البيوت البلاستيكية تُوزع على مراكز بيع الخضراوات والفواكه وجزء منها يتم تصديره إلى خارج البلاد.
وفي تتمة حديثه أشار إلى إنتاج حوالي 500 طن من سماد الديدان من قبل هذه المؤسسة منذ بداية العام الحالي وقال: هذا السماد لديها الكثير من الخواص الفريدة مثل إنخفاض نسبة الـ EC  ، وإرتفاع نسبة المواد العضوية، وعناصر التغذية الوفيرة، وقدرته على تحسين التربة و.. .

وأضاف اورعي زارع ، أن المساحة المزروعة في بساتين المزرعة النموذجية تبلغ حوالي 140 هكتار، تشمل 16 هكتار من التفاح، 40 هكتار من الخوخ، 40 هكتار من الأجاص، و10 هكتار من التفاح الأجنبي، وفي جميع هذه المزارع يتم استخدام نظام الري بالتنقیط، في حال أنه يُستخدم نظام الري البخاخ والمظلي في البساتين.
كذلك فإن أكثر من 280 هكتار من أراضي مؤسسة المزرعة النموذجية تم تجهيزها بأنظمة الري بالتنقيط.  
مشاهدة:34
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...