الأخبار
10/26/2018
العدو يحيك المؤامرات لضرب الاتحاد بين الشعبين الإيراني والعراقي

متولي العتبة الرضوية المقدسة في لقائه الأمين العام للعتبة العلوية المقدسة:   
العدو يحيك المؤامرات لضرب الاتحاد بين الشعبين الإيراني والعراقي

 
قال متولي العتبة الرضوية المقدسة: العدو يحيك المؤامرات لضرب الاتحاد بين الشعبين الإيراني والعراقي.
وفقا لتقرير مراسل موقع العتبة الرضوية الإعلامي "آستان نيوز" قال سماحة السيد إبراهيم رئيسي خلال لقائه المهندس يوسف مهدي الشيخ راضي الأمين العام للعتبة لعلوية المقدسة: بدأنا قبل عامين التعاون بين العتبات المقدسة والمزارات الشريفة في العالم الإسلامي، وقد رحب الأمناء العامون للعتبات بهذا التعاون، ونحن نرجو أن يتطور ويتوسع التعاون مع العتبة العلوية المقدسة.
وأضاف: نشهد اليوم تظاهرة فريدة إلى جوار حرم الإمام علي(ع) وحرم الإمام الحسين(ع)؛ تتجلى في تجمع ملايين المؤمنين الزائرين بمناسبة الأربعين الحسيني، وهو تجمع لا نظير له في العالم.
وتابع سماحة السيد رئيسي قائلا: للاتحاد بين الشعبين العراقي والإيراني جذور دينية وتاريخية وحضارية عميقة، والأعداء لا يطيقون رؤية هذا الاتحاد، لذلك نراهم يحيكون المؤامرة تلو الأخرى لضربه أو إضعافه، ونحن يقع على عاتقنا العمل على ترسيخ هذا الاتحاد وتقويته.
وأضاف متولي العتبة الرضوية: ببركة الثورة الإسلامية اكتسبنا في العتبة الرضوية تجارب قيمة خلال أربعين عاما من عمر الثورة، وبعد انتصار الثورة شهدت العتبة الرضوية توسعة وتطورا كبيرين وفي مختلف الأصعدة؛ كالعمارة والبرامج الدينية والثقافية والخدمات الاجتماعية.
وأشار سماحته إلى أنّ النظام البعثي البائد لم يكن يسمح بتطوير العتبات المقدسة، ولكن اليوم وببركة ثبات ومقاومة الشعب العراقي تشهد هذه العتبات الشريفة توسعة كبيرة.
وقال: نحن نرى أنّه يقع على عاتقنا واجب تطوير التعاون مع العتبات المقدسة والمزارات الشريفة، ومنها العتبة العلوية المقدسة، فالعتبات جميعها "نور واحد".   
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...