الأخبار
4/30/2019  
سادن العتبة الرضوية: قرارات العتبة المقدسة تستند على التشاور والحكمة الجماعية

 
سادن العتبة الرضوية: قرارات العتبة المقدسة تستند على التشاور والحكمة الجماعية

استقبل حجة الإسلام والمسلمين الشيخ احمد المروي سادن العتبة الرضوية المقدسة مدراء منظمة الحرم وائمة الجماعة وذلك في قاعة الولاية بالحرم الرضوي الطاهر. 
وأكد الشيخ المروي على ضرورة إحترام وتكريم الزوارالذين يقدمون من ثقافات متنوعة وبمظاهر مختلفة، وقال إن الزوار هم المحور الرئيسي لأنشطة العتبة الرضوية المقدسة حيث يعتبر مبدأ بالنسبة لنا.
وأضاف أن "الإمام الرضا (ع) ينظر على أفعالنا ونحن نخدم ضيوفه في محضره حيث يتوجب علينا مراعاة الإنضباط والشعور بالواجب وفق المعايير المعمول بها. وهي ركيزة أساسية وتعتبر من المبادئ المهمة في 
وصرح أن الخدمة في المرقد الرضوي الطاهر لا ينبغي أن تكون أمرا روتينيا فيجب علينا أن نهتم أكثر بهذا الأمر عبر تكثيف التخطيط وربما بتقليل ساعات حضور الخدام إذا لزم الأمر.
وقال إن منظمة الحرم ليس ملكا لأحد، فهنا ليست شركة أو منظمة خاصة، حتى يكون فيها رئيسا ومرئوسا بل هي منظمة معنوية وملكا للإمام الرضا (ع) ونحن هنا خدام فحسب.
وأضح أنه يجب علينا أن نتقبل نقد الزوار وإقتراحاتهم بكل رحابة صدر وسعادة ونحاول أن نرفع المشاكل والتقصير لأن هذه المنظمة هي منظمة الزوار.
وأضاف أن مجموعة الضريح الرضوي واسعة وكبيرة وتحديث معلومات الخدام أمر ضروي ويجب عليهم فعل ذلك حتى يتمكنوا من مساعدة الزوار وهذا الأمر يتطلب دورات تعليمية خاصة.
وأشار المروي أنه لا ينبغي لأي برنامج أو عمل في الحرم المطهر أن يسبب استياء يمنع الزوار من تأدية الزيارة السهلة، وأكد أن صيانة الحرم المطهر ضد الفيضانات والزلزال والحريق أمر مهم جدا يجب الإهتمام به.
وصرح سادن العتبة الرضوية المقدسة أن حذف برامج الإفطار في شهر رمضان المبارك من برامج الحرم الطاهر ليست واردة، لكننا قررنا مع عدد من مدراء منظمة الحرم أن نوفر في تكاليف الإفطار ونساهم بهذه الأموال  بأمور أكثر أهمية وضرورة مثل مساعدة ضحايا الفيضانات ومعالجة مشاكل الشباب.
   
مشاهدة:42
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...