الأخبار
12/24/2017
اعتنقت الإسلام لأصل إلى السلام الداخلي

شاب فنلندي أشهر إسلامه حديثاً:   
اعتنقت الإسلام لأصل إلى السلام الداخلي

 
اختار هذا المواطن المسيحي حرم الإمام الرضا(ع) ليعلن اعتناقه الإسلام بنطقه بالشهادتين واختياره مذهب التشيّع؛ وذلك في مكتب إدارة شؤون الزائرين غير الإيرانيين في العتبة الرضوية المقدسة.
وبعد إشهاره الإسلام اختار لنفسه الاسم الإسلامي "رضا"، وقد تحدث عن شعوره وهو يعيش هذا المنعطف التاريخي في حياته فقال: كان لديّ فكرة عامة وكليّة عن الإسلام، ولم يكن لدي معلومات كافية عن هذا الدين، لكن مع اختياري لهذا الدين تغيّرت نظرتي إليه.
وأضاف: أنا أعمل معلما، والكثير من الطلاب من مختلف المذاهب يدرسون في المدرسة التي أدرس فيها، وهذا الأمر وفّر لي الفرصة ثمينة للتعرّف على الإسلام.
وقال رضا أن أهم سبب لهذا الاختيار هو شعور داخلي ودوافع وجدانية، وتابع: لم يكن لدي في البداية أيّ شعور خاص تجاه هذا الدين، لكن عندما تعرّفت على أحكامه و تعاليمه عن قرب انتابني شعور بمحبة التعمق فيه، وأصبح لديّ دافع للقراءة والبحث لكي أحصل على أجوبة لأسئلة كثيرة دارت وتدور في ذهني في العقائد وفي أسرار هذه الحياة وهذا الكون وغاياتهما.
وأوضح  هذا المواطن الأوربي أنّه يعتقد أنّ  الإسلام هو الدين السماوي الأكمل، وقال: عندما عرفت القرآن للمرة الأولى صار عندي شوق كبير لأتعرف على مفاهيمه وتعاليمه؛ فبادرت إلى قراءة ترجمة له، وقد أثرّ فيّ تأثيرا عظيما.
وحول ما يشعر به بعد إعلانه اعتناق الإسلام قال: إنه شعور ممتاز، أشعر براحة البال وصفاء الروح، وسوف أجهد في القراءة والمطالعة لأتعرف أكثر على جزئيات هذا الدين، ولأتعرف على تعاليم الشخصيات الإسلامية البارزة.
من جهة أخرى أوضح رضا أنّ فنلندا بلد يستقبل المهاجرين، وهناك للناس مطلق الحرية في اختيار الفكر أو الدين الذي يؤمنون به، وأضاف: إذا وجدت شخصا في فنلندا يرغب بالتعرف على الإسلام أو اعتناقه فسأبذل كل ما بوسعي لمساعدته، ليختار طريقه عن علم وبصيرة، وليصل إلى الطمأنينة الروحية في هذا العصر المشحون بالاضطراب والقلق.   
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...