الأخبار
10/8/2017
جاهزون للتعاون مع متحف تاريخ الأديان في سانت بطرسبرغ الروسية

رئيس مؤسسة المكتبات والمتاحف ومركز الوثائق في العتبة الرضوية المقدسة:  
جاهزون للتعاون مع متحف تاريخ الأديان في سانت بطرسبرغ الروسية

 
 قال محمد هادي زاهدي رئيس مؤسسة المكتبات والمتاحف ومركز الوثائق في العتبة الرضوية المقدسة: نحن مستعدون للتعاون والتعامل مع المتحف الوطني لتاريخ الأديان في مدينة سانت بطرسبرغ الروسية.
 أفاد موقع العتبة الرضوية الإعلامي أن محمد هادي زاهدي قال في الاجتماع الذي ضم أعضاء البعثة الموفدة من متحف تاريخ الأديان الوطني في سانت بطرسبرغ مع عدد من مدراء هذه المؤسسة في المكتبة المركزية للعتبة الرضوية: يمكن لإقامة هذا الاجتماع  توفير أرضية التبادل الثقافي الواسع بين متاحف العتبة الرضوية وهذا المتحف الروسي، وخاصة من أجل التعريف أكثر بالإسلام والشيعة.
 وأكد على أنه يمكن تبادل التجارب وعلم المتاحف مع متحف تاريخ الأديان في سانت بطرسبرغ في محاور مختلفة، وقال: معرفة الآثار، ترميم الآثار الثقافية، إقامة ورشات عملية في المجالات المختلفة كالفنون الإسلامية، تزيين الكتب وصناعة الأوراق التقليدية، ونقل المتاحف و... من ابرز هذه المحاور.
وأشار زاهدي إلى القدم التاريخ للمكتبة المركزية ولقسم المخطوطات في العتبة الرضوية، وقال: مضافا لوجود المراجع الأثرية الإسلامية والشيعية في هذه المكتبة، فهي تحفظ الآثار القيمة للعلماء المشهورين الشيعة منهم أبوعلي سينا وجابر بن حيان.
و وصف الحرم الرضوي المنور بالمتحف المزين بالفنون المتنوعة القديمة مثل الكاشي والفنون المعمارية، ثم قال: في متاحف العتبة الرضوية المقدسة تتاح مشاهدة نماذج كثيرة من الآثار النفيسة الفنية التي تعود لمراحل تاريخية مختلفة، كما يمكن التعرف على الدور الشيعي في الحضارة الإنسانية.
الاهتمام بقسم التعرف على الشيعة في متحف روسيا
 قالت "اكاترينا تريكوفا" معاونة متحف تاريخ الأديان الحكومي في سانت بطرسبرغ الروسية: أنا مسرورة جدا لأني تعرفت في هذا السفر على العتبة الرضوية المقدسة وعلى الثقافة الشيعية.
 وبينت أنه يوجد في متحف أديان سانت بطرسبرغ آثار معروضة ترجع إلى الأديان المختلفة في العالم، وقالت: إن زيادة التعاون مع العتبة الرضوية المقدسة ومتاحفها يمكن أن تساعد كثيرا في إثراء قسم الإسلام والشيعة في هذا المتحف.
 وقالت: لقد تعرفت خلال زيارتي لمتاحف العتبة الرضوية على قدرات هذه المتاحف وكان هذا مؤثرا ومثير للاهتمام.
وأشارت إلى وجود المخطوطات النادرة والأشياء النفيسة في متاحف الحرم الرضوي المنور، وقالت: أنا أودّ وأحب كثيرا إثراء وتكميل قسم التعريف بالشيعة في المعرض الدائم لمتحفنا، وتعريف الثقافة الشيعية في العصر الراهن للشعب الروسي بشكل جذاب أكثر وذلك من خلال التعاون مع  متاحف العتبة الرضوية.
 وقالت: يوجد الكثير من الآثار النفيسة في متحف تاريخ الأديان في روسيا، وبإمكان متخصصي متاحف العتبة الرضوية المقدسة مساعدة متحفنا في تحديدها وتوثيقها وتعريف استخدامها. 
وأشارت إلى إقامة مؤتمرات ثقافية مختلفة في روسيا يشارك فيها علماء من مختلف الدول في العالم، وقالت: نحن جاهزون لاستقبال واستضافة العلماء والمتخصصين البارزين في العتبة الرضوية المقدسة بهدف إقامة ندوات في روسيا للتعريف بالشيعة.
التعرّف الحقيقي على الشيعة في إيران
أعرب " تيغران تومانيان" المستشار الأعلى والعلمي في متحف تاريخ الأديان في سانت بطرسبرغ عن تقديره لإقامة هذا الاجتماع، وقال: لقد تعرفنا في سفرنا إلى إيران وفي هذه الزيارات على الإسلام والتشيع الحقيقي أكثر وشاهدنا عن كثب مراسم يوم العاشر من محرم.
واعتبر هذا السفر دافعا كبيرا للدراسة والبحث حول الإسلام الشيعي، وقال: الآن نحن في طور تعليم الكوادر الإنسانية في مجال تاريخ الأديان عندنا في روسيا، ونرحب بأي تعاون من الطرف الإيراني في جهة التعرف أكثر على الثقافة الشيعية على المستوى الجامعي كان أوعلى المستوى الثقافي.
وأشار إلى أطروحات الماجستر والأبحاث التي قام بها حول أحد العلماء الشيعة، وقال: السفر إلى إيران وهذه الزيارات ساهمت إلى حد كبير في توسيع دائرة معلوماتي حول الإسلام الشيعي.
قالت " إيرينا عثمونوفا " : الدراسة والتحقيق حول المواضيع الشيعية جذابة وممتعة جدا بالنسبة لي ولسائر الطلاب الروس والزملاء في المتحف، وآمل أن أستطيع الإجابة عن أسئلة باحثي بلدي في هذا المجال.
التبادل الثقافي في المجالات المختلفة
 قال حجة الإسلام والمسلمين إلياس عارفي مدير فريق الأديان الإبراهيمية في جامعة الأديان والمذاهب والذي شارك في الاجتماع: الهيئة الموفدة من متحف تاريخ الأديان في روسيا لديها رغبة كبيرة في معرفة الإسلام الشيعي والتعريف به في هذا المتحف.
وقال: اقترح افتتاح قسم تحت اسم" حوار الإسلام والمسيحية" بالتعاون مع العتبة الرضوية المقدسة في متحف تاريخ الأديان في سانت بطرسبرغ.
على هامش هذا الاجتماع قال غلام رضا كحلكي رئيس إدارة الدراسات والتخطيط في مركز الشؤون الدولية للعتبة الرضوية المقدسة: انعقد هذا الاجتماع بهدف تجهيز المتحف الوطني الروسي بالرموز الشيعية، وبهدف التبادل الثقافي في المجال الشيعي والرضوي.
وقال: قام مركز الشؤون الدولية في العتبة الرضوية المقدسة بالتخطيط لهذا الاجتماع ولهذه الزيارة عملاً بوظائفه هادفا إقامة العلاقات لهذه المؤسسة الوقفية الكبرى مع سائر الدول وذلك للتعريف بالإسلام والثقافة والسيرة الرضوية وإيجاد سبل التعاون المشترك في هذا المجال.
   
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...