الأخبار
7/15/2017
الاعتقاد بالظهور من المباني الأساس في الإسلام

في ندوة جديدة من سلسلة ندوات الصراط السوي؛  
الاعتقاد بالظهور من المباني الأساس في الإسلام

 
محاضر هذه الندوة الجدیدة من سلسلة ندوات "الصراط السوی" قال: إنّ الاعتقاد بظهور منجی عالم البشریة الإمام المهدی(ع) هو أصل أساس فی العقائد الإسلامیة.
وفقا لتقریر الموقع الإعلامی للعتبة الرضویة المقدسة "آستان نیوز" حاضر سماحة السید عبدالکریم الحسینی القزوینی فی ندوة جدیدة من سلسلة ندوات "الصراط السوی" التی تقیمها مدیریة الزائرین غیر الإیرانیین فی العتبة الرضویة المقدسة للزائرین العرب، سماحته أوضح مجموعة من التعالیم المهدویة، وقال: المهدویة عقیدة مستقاة من القرآن الکریم والحدیث الشریف وروایات الأئمة الأطهار(ع)، والإیمان بمنجی البشریة لیس مختصا بمدرسة أهل البیت(ع) بل هو عقیدة موجودة عند المذاهب الإسلامیة الأخرى.
سماحته أشار إلى الآیات الأولى من سورة البقرة بالقول: الباری تعالى بیّن فی کتابه العزیز أنّ الاعتقاد بالغیب هو من صفات المؤمنین، فلا تصح تلک الشبهة التی یطرحها البعد بقولهم أرونی المهدی(ع) إذا کان موجودا، فعند وجود الأدلة العقلیة والروائیة لا تبقى الرؤیة المباشرة شرطا لصحة العقیدة؛ فمثلا المسلمون جمیعا یؤمنون بالباری تعالى دون أن یروه.
الحسینی القزوینی أضاف: الإجابة عن الشبهات والأسئلة التی تطرح فی القنوات الفضائیة وفی الفضاء المجازی یجب أن یکون استنادا إلى المنابع الإسلامیة الأصیلة، ویجب أن یتصدى لهذا الأمر العلماء المتخصصون الذین یمکنهم الإحاطة بجیمع جوانب المسائل.
وقال: إنسان الیوم بحاجة ماسة إلى التعالیم المهدویة وإلى ثقافة الانتظار الصحیحة لیکسب سعادة الدارین الدنیا والآخرة.
من الجدیر ذکره أنّ سلسلة ندوات الصراط السوی الخاصة بالإخوة الزائرین العرب هی مجموعة من الندوات تقیمها مدیریة الزائرین غیر الإیرانیین وتتناول موضوعات فکریة وثقافیة مطروحة فی الساحة الفکریة والدینیة فی عالم الیوم.
   
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...