الأخبار
9/28/2017
بفضل الشباب العاشورائي إيران الإسلامية لن تهزم أبداً

متولي العتبة الرضوية المقدسة:  
بفضل الشباب العاشورائي إيران الإسلامية لن تهزم أبداً

 
متولي العتبة الرضوية المقدسة يقول: الشهيد محسن حججي وجميع شهداء الدفاع عن الحرم بتضحياتهم في سبيل الحق أفشلوا مؤامرات الأعداء.
وفقا لتقرير الموقع الإعلامي "آستان نيوز" ألقى سماحة السيد إبراهيم رئيسي كلمة في مراسم وداع الجثمان الطاهر لشهيد الدفاع عن الحرم المجاهد محسن حججي، مراسم الوداع هذه أقيمت في الصحن الجامع في الحرم الرضوي الشريف، سماحته أكدّ في كلمته أنّ عاشوراء هي رمز بقاء الدين وإجراء الأحكام الإلهية، وقال: اليوم تسعى الجاهلية الحديثة لتمحو آثار التدبر ومظاهر الإنسانية من العالم، ولكن في مواجهة ذلك تبقى دماء الشهداء الكرام عاملا لصحوة ويقظة الضمير الإنساني.
عضو مجلس خبراء القيادة في إيران أضاف: لولا تضحيات الشهيد حججي وغيره من شهداء الدفاع عن الحرم لكنّا نحارب اليوم داعش والجماعات الإرهابية التكفيرية في خرمشهر وفي كرمانشاه.
سماحته بيّن أنّ الشهيد حججي يمثّل مظهرا من مظاهر عاشوراء الحسين، وقال: هذا الشهيد المدافع عن الحرم هو حجة الباري تعالى علينا لإظهار قساوة الأعداء، وضرورة مواجهتهم، وهو امتداد لحركة عاشوراء.
متولي العتبة الرضوية المقدسة أكدّ أنّ الشهيد محسن حججي وجميع شهداء الدفاع عن الحرم بتضحياتهم في سبيل الحق أفشلوا مؤامرات الأعداء، وقال: وصول الجثمان الطاهر لهذا الشهيد السعيد إلى إيران نشر عطر الشهادة السماوي في أرجاء البلاد، وخلق ملحمة وطنية حماسية وعاطفية سامية وعظيمة.
وأضاف: الشهيد محسن حججي صار رمزا للوحدة بين جميع أطياف المجتمع، وبتضحيته بروحه في سبيل الحق أثبت أنّ الشباب الإيراني لايهاب شيئا في طريق الدفاع عن القيم الدينية.
سماحة السيد إبراهيم رئيسي أكدّ أنّه بفضل الشباب العاشورائي فإنّ إيران الإسلامية لن تهزم أبداً، وقال: على المسؤولين وأعضاء الحكومة أن يعلموا أنّ جميع المشكلات الاقتصادية الاحتماعية والثقافية في البلاد يمكن أن تحل على يد الشباب العاشورائي المؤمن.
   
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...