الأخبار
9/5/2017
روائع الحرم الرضوي غير معروفة عند السائحين الأجانب

 
روائع الحرم الرضوي غير معروفة عند السائحين الأجانب

 
 قال السائح الإسبانی " خوسه کالیندس": إن روائع وجمالیات الحرم الرضوی المنور غیر معروفة عند السائحین الأوربیین.
 أفاد موقع العتبة الرضویة الإعلامی أن السائح الإسبانی " خوسه کالیندس" من مدینة بیلباو الإسیبانیة فی ولایة باسک زار الحرم الرضوی المنور مع وفد من السیاح الإسبان، وقال: أنا أزور الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة لأول مرة فی حیاتی، ووفقت خلال هذا السفر فی کسب تجارب کثیرة وذکریات جمیلة.
فقد تعرفت على ثقافة وآداب وعادات وتقالید الشعب الإیرانی، وحصلت على الکثیر من المعلومات الجیدة. إن المعلومات التی نحصل علیها عن طریق المطبوعات والتلفزیون والقنوات الخبریة تتفاوت کثیرا مع ما رأیناه على أرض الواقع فی إیران.
لأن أکثر القنوات التلفزیونیة تعرض الدولة الإیرانیة والشعب الإیرانی بشکل بشع وغیر صحیح، ولکن عرفت خلال سفری هذا أن إیران لیست کما یصورونها، فالشعب فی هذه الدولة لطیف للغایة ومضیاف، ولقد لمسنا هذا فی رحلتنا إلى شیراز ویزد وکاشان وأصفهان ومشهد وشاهدناه عن کثب.
 وقال: بالتواجد فی صحون وأروقة الحرم الرضوی المنور تعرفنا على الکثیر من العجائب العالم المعماریة، إن الصحون والأبواب والجدران جمیلة جدا ومهیبة ولقد أدهشتنی کل هذه اللوحات الجمیلة.
أنا أرغب کثیرا بالعودة إلى هذا المکان لقضاء وقت أطول، وسأحدث جمیع أقربائی وأهلی عن هذا المکان المقدس من لحظة وصولی إلى بلدی وسأقترح علیهم السفر إلیه، فهو برأیی أجمل مکان فی  ایران.
 وقال: الحس الإیمانی والعرفانی الذی شاهدته فی هذا المکان المقدس قد قلّ وضعف فی أوروبا، کان هذا الإحساس ممتع جدا بالنسبة لی، وکم أود أن أشعر به مرات وکرات.
 یجدر التذکیر أن هذا الوفد الإسبانی شارک فی البرامج التی أقیمت بهمة مدیریة الزوار غیر الإیرانیین فی الحرم الرضوی المنور فی رواقی دار الرحمة ورواق الغدیر، وزار متاحف العتبة الرضویة المقدسة وقدمت له مجموعة من الهدایا الثقافیة.
   
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...