الأخبار
9/12/2017
ازدهار أسواق تصدير الخميرة الرضوية يكشف عن نوعيتها الممتازة

المدير العام للمواصفات في محافظة خراسان الرضوية:  
ازدهار أسواق تصدير الخميرة الرضوية يكشف عن نوعيتها الممتازة

 
 قال المهندس "علي رضا جميع"المدير العام للمواصفات في محافظة خراسان الرضوية: إن ازدهار أسواق تصدير الخميرة الرضوية يكشف عن النوعية العالية والممتازة لها.
 أجرى مراسل موقع العتبة الرضوية الإعلامي على هامش الندوة العلمية والتعليمية لاستعمالات الخميرة مقابلة مع المهندس علي رضا جميع قال فيها: شركة الخميرة الرضوية من الشركات الجيدة جدا في البلاد وسيكون لمقدار صادراتها تداعيات إيجابية على الدولة مضافا لزيادة الرغبة بالعلامة التجارية الرضوية وانتشارها.
وقال: مع أن مواصفات الخميرة من المواصفات الترغيبية والاختيارية إلا أن هذه الشركة في العام الجاري نجحت في كسب المواصفات التشجيعية الوطنية الإيرانية لمنتج الخميرة، وهذا يدل على اهتمام المدراء والعاملين في الشركة بمسألة النوعية وعلى احترامهم لحقوق المستهلكين.
 وأعرب عن تقديره لشركة الخميرة الرضوية لتعاونها في إقامة الندوة العلمية التعليمية في مدينة مشهد لاستخدامات الخميرة وقال: هذه الندوة فرصة ليبحث المنتجين للخميرة في البلاد أهمية هذا المنتج، وموارد استهلاكه وليتبادلوا الآراء حول مسألة إعادة النظر في المواصفات والمعايير المتعلقة بالخميرة.
واعتبر عمل ونشاط شركة الخميرة الرضوية يسير في جهة احترام مصالح المستهلكين والحفاظ على النوعية، وقال: هذه الشركة نجحت خلال العام الجاري في أخذ لقب الشركة الصناعية النموذجية في محافظة خراسان الرضوية، ونوع العلامة التجارية الأفضل لعام 2017مـ وهذا الأمر مهم جدا.
 وأكد على ضرورة التثقيف في مجال موارد استهلاك الخميرة في البلاد، قال: من المباحث المهمة في إنتاج المحاصيل الجيدة مسألة التعرف على الأسواق وتعريف المستهلكين بالمنتج المباع.
وقال: في الوقت الراهن قامت شركة الخميرة الرضوية بتدابير إيجابية بهدف بث ثقافة استهلاك هذا المنتج مثل إقامة جولات على المخابز لتبيين آثار وفوائد هذه المنتج بدل صودا الخبز للخبازين.
 وقال: يمكن تعريف أنوع متنوعة من الخميرة بما يتناسب مع تطور العلم للاستهلاكات المختلفة، ولتحقيق هذا الأمر الهام في أنواع الخبز نواجه مشاكل في السوق الاستهلاكية، وبالطبع بتحرير سعر الطحين ستحل هذه المشكلة.
   
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...