الأخبار
8/30/2017
المستكبرون وراء بث روح الخضوع  وتقبل الظلم بين الأمم

متولي العتبة الرضوية المقدسة:  
المستكبرون وراء بث روح الخضوع وتقبل الظلم بين الأمم

 
 قال متولی العتبة الرضویة المقدسة: یسعى المستکبرون بکل قواهم الإعلامیة من قنوات فضائیة وشبکة عنکبوتیة إلى نشر وبث روح الخضوع والاستسلام لظالمین وتقبل الظلم بین الشعوب. أفاد موقع العتبة الرضویة الإعلامی أن سماحة حجة الإسلام والمسلمین السید إبراهیم رئیسی بیّن فی مراسم عزاء بمناسبة ذکرى استشهاد الإمام محمد الباقر (ع) أقیمت فی مدینة الباقریة التابعة لمحافظة بیرجند أنه لم یتم التأکید على مسألة فی الإسلام بعد التوحید أکثر من مسألة المعرفة بالإمامة، وقال: کان التأکید على معرفة الأئمة الأطهار (ع) کی لا نضل الطریق، لأن طریق الحق ملیء بکمائن الشیاطین المختلفة، وإذا أراد الإنسان ألا یضل الطریق فالحل الوحید هو معرفته بالمعصومین (ع)، فقد  کانت تیارات الباطل تسعى على مر التاریخ لإظهار نفسها کتیارات محقة وذلک لکسب المزید من المصالح والمنافع من خلال التشویش على الناس وإضلالهم.
 وأشار عضو مجمع تشخیص مصلحة النظام إلى حدیث رسول الله (ص) " مَنْ ماتَ وَ لَمْ یَعْرِفْ إمامَ زَمانِهِ ماتَ مَیْتَةً جاهِلِیَّةً " ثم قال: المعرفة مقدمة للمحبة والمحبة التی تحصل عن طریق المعرفة بالأفراد، لا تزول بسبب التقلبات التی تطرأ والأخطاء التی نرتکبها فی حیاتنا.
وبیّن أن المعرفة قسمان، قال: القسم الأول معرفة سطحیة، والقسم الثانی یتعلق بمعرفة المنزلة العالیة للإمام، ومن هنا جاء التأکید فی الروایات على مسألة الزیارة مع المعرفة بحق الإمام المعصوم.
 واعتبر الثقافة الدینیة الشیعیة مرهونة لتعالیم ومعارف الإمام الباقر وابنه الإمام الصادق علیهما السلام، وأکد على أهمیة معرفة مقام ومنزلة الأئمة المعصومین، ثم قال: إن ولایة الأئمة المعصومین هی ولایة الله تبارک وتعالى، وقول وأمر ونهی الأئمة (ع) هو قول وأمر ونهی الله سبحانه، الأئمة المعصومین هم مصابیح الدجى التی تنیر الطریق الذی یسوق إلى السعادة فی هذه الحیاة الدنیا المظلمة.
وعدّ التغذیة الفکریة والثقافیة حاجة لکل فرد سالک نحو الله تبارک وتعالى، ثم قال: فی عصرنا هذا لا یوجد أی مبرر لعدم معرفة الطریق والقائد.
 ثم أکد عضو مجلس خبراء القیادة على رفض الإسلام للظلم والظالم والإنظلام، وقال: المنظلم هو من لا یقاوم ظلم الظالمین ویخصع ویُذل وهذا مرفوض فی الإسلام ولهذا نقرأ فی زیارة وارث لَعَنَ اللهُ اَمَّةً قَتَلَتْکَ وَ لَعَنَ اللهُ اُمّةً سَمِعَتْ بِذلکَ فَرَضِیَتْ بهِ.
یسعى المستکبرون بکل قواهم الإعلامیة من قنوات فضائیة وشبکة عنکبوتیة إلى نشر روح الخضوع والاستسلام لظلم الظلّام بین الشعوب، ویسعون لتلقین شعوب العالم أن قدرکم المحتوم هو قبول حکومتنا.
فمن خلال أفلام هولیوود السنمائیة وأجهزة التواصل الاجتماعی یقومون بتلقین العالم أنه لا یملک القدرة، وعلیه أن یستسلم لقیادة وسیادة المستکبرین، ورمز قوة الاستکبار هو فی جر شعوب العالم إلى الجهل والجهالة.
 کما أشار إلى مساعی قوى الاستکبار لتثقیف المجتمعات الإسلامیة بالثقافة الغربیة، قال: تسعى تیارات الجهل والاستکبار الیوم إلى سلب قوة التفکر والتعقل من المجتمعات حتى لا تتمکن من معرفة إمام الحق من إمام الباطل، وتعمل على اغتیال الشخصیات لإظهار الحق باطلا وإظهار الباطل حقاً.
إن عدم القدرة على التحلیل عند الیزیدیین أدى إلى اعتبار یزید انسانا صالحا، لذا الإسلام یؤکد کثیرا على التحلی بالعقل وعلى التخلص من الجهل، إن دماء الشهداء تحرر المجتمع الإسلامی من الجهل وتعطی الشعب القدرة على التفکر والتحلیل.
واشار إلى شهادة الشهید حججی ثم قال: قائد الثورة الإسلامیة بصفته الأسوة التی تبعث البصیرة فی أنفسنا، قال: " الشهید حججی حجة لنا من عند الله." إن هؤلاء الشهداء هم امتداد لثورة الإمام الحسین (ع).
 وفی الختام أشار إلى أهمیة الولاء، وقال: المسلمون الحقیقیون هم أهل الولایة لا یدعونها ادعاء بالفرق کبیر بین الموالی الحقیقی والمدعی للولایة بشعاراته الرنانة .
إن سبب إحساس العدو بالخطر وعدم امتلاکه الجرأة للقیام بهجوم على بلدنا هو أن شعبنا یتمتع بولاء حقیقی ویقدم کل ما لدیه للولایة والثورة.
   
 
تعليقك

نظر شما
الاسم
البرید الإلکترونی
الموقع الإلکترونی
التعلیق
...